الرقية الشرعية

لا ضار ولا نافع على الحقيقة الا الله

ﻻ ضار وﻻ نافع على الحقيقه اﻻ الله
ذَكَرَ أَبُو بَكْرٍ الخَلَّالُ فِي كَرَامَاتِ الأَوْلِيَاءِ أَنَّ جَارِيَةَ أَبِي مُسْلِمٍ الخَوْلَانِيِّ قَالَتْ لِأَبِي مُسْلِمٍ: مَا تَقُوْلُ عِنْدَ إِفْطَارِكَ؟ فَقَدْ سَمَّمْتُكَ مِرَارًا فَلَمْ يَضُرّكَ السُّمُّ!

قَالَ: وَمَا حَمَلَكِ عَلَى هَذَا؟

قَالَتْ: أَنَا جَارِيَةٌ شَابَّةٌ وَأَنْتَ شَيْخٌ كَبِيْرٌ فَأَرَدْتُ أَنْ أَسْتَرِيْحَ مِنْكَ،

قَالَ: إِنِّي لَأَقُولُ عِنْدَ إِفْطَارِي: بِسْمِ اللهِ خَيْرِ الأَسْمَاءِ، بِسْمِ اللهِ رَبِّ الأَرضِ وَالسَّمَاءِ، بِسْمِ اللهِ الَّذِي لَا يَضُرُّ مَعَ اسْمِهِ شَىْءٌ فِي الأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ وَهُوَ السَّمِيْعُ العَلِيْمُ).

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
Enable Notifications    Ok No thanks