مكة المكرمة

الدعاء في الحجر تحت الميزاب

بسم الله الرحمن الرحيم

روى الأزرقيّ عن عطاء قال: من قام تحت الميزاب، أي ميزابِ الكعبة، فدعا استُجيبَ له. وروى التقي الفاسي عن الحسن البصري قال: وسمعت عثمان بن عفان رضي الله عنه أقبل ذاتَ يوم فقال لأصحابه: ألا تسألونَ من أين جئت؟ قالوا: من أين جئتَ يا أمير المؤمنين؟ قال :”ما زلت قائمًا على بابِ الجنة”، وكان قائمًا تحت الميزابِ يدعو الله عنده.

ومن فضائل الحِجْر أنَّ فيه قبر إسمعيل عليه السلام، يذكر أهلُ التاريخ أنَّ عُمْرَ إسمعيل عليه السلام حين توفاه الله كان 130 سنة فدُفن في الحِجْر مع أمه هاجر. واللهُ أعلم.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
Enable Notifications    Ok No thanks