الدّروس العامّة

أَبُو اعْرِفُونِي

 

كان في الزمن الماضي رجلٌ يتصدّر يحدّث الناس يقصّ عليهم، فمرّ سيدنا علي رضي الله عنه به (استمع إليه فوجده جاهلًا متصدّرا بين الناس يتكلم فيهم)، قَالَ: “مَا كُنْيَتُكَ؟”، قَالَ: أَبُو يَحْيَى، قَالَ: “بَلْ أَنْتَ أَبُو اعْرِفُونِي”.

رواه الحافظ عبدالرزاق الصنعاني رحمه الله.

التصدّر للمشيخة والعلم، يقول أحد هؤلاء الجهلاء: أنا علّامة (بتشديد اللام)، أنا فقيه، أنا محدّث، أنا أنا.. بعض هؤلاء عجبًا لا يكتفي يقول أنا عالم حتى يقول علامة، فإن كان كما قال وقد شهد له العلماء والمحدثون والفقهاء، فذاك الأمر، وإلا فهو إما مجنون أو أنه أبو اعرفوني، وبئس الـ”أبو اعرفوني” أمثال هؤلاء.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
Enable Notifications    Ok No thanks