العقيدة والتوحيد

فائدة في التنزيه عن يحيى بن معاذ

رُوِيَ عن إمامٍ منَ السَلَف اسـمُهُ الإمام يحيى بنُ مُعاذ وهو إمام عالي الـمقام، من جُملَةِ كلامِهِ الطَيِب أنَّ مُلحِداً سألهُ: أخبِرني عن اللهِ ما هوَ ؟
فقالَ له: إلهٌ واحِد.
قالَ له: كيفَ هوَ ؟
فقالَ: مَلِكٌ قادِر ( الـمَلِك أي الـمالِك لِكُلِّ شيء الـخالِق لكلِ شيء القادِر على كُل شيء ).
قالَ له أينَ هوَ ؟ قال: بالـمِرصاد. ( قال اللهُ تعالى ” إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ ” (سورة الفجر ) أي الذي يُحاسِبُ ويُعاقِبُ على الـمَعاصي ولا تَخفى عليهِ خافِية ) .
فقالَ لهُ الآخَر: ليسَ عن هذا سألتُكَ. ( لأنهُ لَم يتَوَقَع هذا الـجَواب الْمُتقَن ).
قال: ما أجَبتُكَ عنهُ فهو صِفَةُ الـخالِق وما تسأل عنهُ فهو صِفَةُ الـمَخلوقين.

ذكَرَ ذَلِكَ ابن الـجوزي رضي الله عنه في كِتابِهِ صِفَة الصَفوة الْجُزء الرابِع صحيفة ۹۱ ، روى هذا الكلام عن الإمام يـحيى بن معاذ

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
Enable Notifications    Ok No thanks